منتدى يعكس نشاط شباب الختمية - بمدينة سنكات . ديني ثقافي رياضي  
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مولانا تاج السر محمد سر الختم الميرغني الرجل الذي قال لا في وجه من قالوا نعم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الرحيم برعي

avatar

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 26/06/2012

مُساهمةموضوع: مولانا تاج السر محمد سر الختم الميرغني الرجل الذي قال لا في وجه من قالوا نعم    الخميس يونيو 28, 2012 5:08 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
مولانا تاج السر محمد سر الختم الميرغني
الرجل الذي قال لا في وجه من قال نعم

لعل المراقب لمسيرة الحزب الإتحادي بولاية البحر الأحمر يدرك تماماً القبول الكبير الذي يحظي به الحزب كيف لا وهو حزب الحركة الوطنية وحزب الوسط أيضاً وفي الديمقراطية الثالثة عام 1986م حقق الحزب الفوز في كل دوائر البحر الأحمر ماعدا دائرة واحدة (مستقلين) وكان ذلك بقيادة مولانا محمد الختم حيث كان مشرفاً سياسياً وقتها وفي عهده فاز ممرض على طبيب وكيف ان السيد/ محمد سر الختم يقود عمله حيث أنه استأجر طائرة وطاف بها من جنوب طوكر إلى حلايب .
في الاونة الأخيرة تم إختيار السيد/ تاج السر محمد سر الختم الميرغنى مشرفاً سياسياً لولاية البحر الأحمر بعد أن رات القيادة بأن لا فائدة من الإنتظار الذي طال أمده للبناء التنظيمي للحزب الإتحادي الديمقراطية الأصل لولاية البحر الأحمر . ونجد أن المشرف الجديد فور وصوله شرع في تكوين اللجان من كل فئات وشرائح الإتحاديين الخلص من الشباب والطلاب والمرأة وقيادات الإدارة الاهلية والقيادات التاريخية ورجال الأعمال ووجهاء المدينة من الاتحاديين الحادبين على أمر الحزب هذا بالإضافة إلى زيارته للعديد من الشخصيات الإتحادية وتأدية العزاء في فقداء الحزب بالولاية . فهو سياسي مطبوع يعرف كيف يتعامل مع الآخرين بمختلف أعمارهم ويمتاز بأفق واسع ومدرك للسياسات الحزبية والخلافات التي أقعدت بالحزب بالولاية .
ومن خلال متابعتنا له نراه في حركة دؤوبة بين بورتسودان والخرطوم وذلك في سبيل الاستعداد للمؤتمرات القاعدية وصولاً إلى مؤسسية سليمة وفق أسس علمية حديثة ، ولعلنا ندرك الصراعات التي يمر بها الحزب على مستوى القيادة فنجد أن السيد/ تاج السر الميرغني يعرف كيف يدير الأمور خصوصاً بعدما تأكد لظاهر العيان وجود كثير من التكتلات داخل المنظومة تريد أن يمضى الحرب بترهلاته المعروفة وهو مرض ألم بالحزب منذ فترة طويلة فكثير من الإتحاديين لهم اجندتهم الخاصة التي أقعدت بالحزب كثيراً وأثنته عن دوره الطليعي والريادي في خارطة السياسة السودانية ولعلنا نؤكد ما قاله مولانا محمد عثمان الميرغني عندما إلتقى بالسيد برونك المبعوث الأمريكي للسودان آنذاك (إن وحدة السودان خطاً أحمراً بالنسبة لنا .. ولماذا لا تكن هناك ولايات متحدة سودانية) وهذه إشارة زكية لإدارة ملف عظيم في الحكم الفدرالي .
ولعل المشرف السياسي للبحر الأحمر يدرك تماماً حجم الصراعات التي يعاني منها الحزب بالولاية والإختراقات التنظيمية وكيف أن الحزب عاني منها وغاب عن تادية الدور المنوط به في الولاية ففي تقديري أن السيد/ تاج السر هو قادر على إدارة هذا الملف بحكمة ودراية تامة وسيقف سداً منيعاً ضد المراوغين والمداهنين الذين يتبعون سياسات (دفن الذقن) . ويبصمون على سياسات وتوجهات ليست تعني الحزب في شئ .
كما يكرر لنا مولانا تاج السر الميرغنى دائماً (أن في النهاية لا يصح إلا الصحيح) نؤكد ذلك وان المؤسسية والديمقراطية قادمة لا محال ولا مجال للنفعيين والانتهازين إلى أن نعبر الى بر الأمان تجدنا متمسكين بحجر القضية وملتزمين بالسلوك الديمقراطي سلوكاً ونهجاً وخياراً إخترناه فيما خيرنا فيه من خيارات على وجه هذه الارض عن كيف نحكم وكيف نُحكم .



أ.عبد الرحيم موسى برعي
جامعة البحر الاحمر
مايو 2012م
هذا الموضوع تم نشره بجريدتي اخبار اليوم وبورتسودان مدينتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مولانا تاج السر محمد سر الختم الميرغني الرجل الذي قال لا في وجه من قالوا نعم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب الختمية - سنكات :: المنتدى السياسي :: المنبر الاتحادي-
انتقل الى: