منتدى يعكس نشاط شباب الختمية - بمدينة سنكات . ديني ثقافي رياضي  
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الباب الحادي والعشرون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم الجناب المعظم



عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 18/05/2012

مُساهمةموضوع: الباب الحادي والعشرون    الجمعة يوليو 20, 2012 5:09 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الباب الحادي والعشرون

في فضل أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
قال مقاتل بن سليمان : قال موسى عليه الصلاة والسلام : يا رب إني أجد قوماً في الألواح هم الشافعون ، فأجعلهم يا رب أمتي ، قال : هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، قال : يا رب إني أجد في الألوح أمة كفارة خطاياهم الصلاة ، فأجعلهم أمتي ، قال : هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، قال : يا رب إني أجد في الألوح أمة إذا هم أحدهم بالحسنة كتبت له حسنة ، وإن لم يعملها ، فإن عملها كتبت له عشرة فأجعلهم أمتي ، قال : هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، قال : يا رب إني أجد في الألواح أمة يدخل منهم الجنة سبعون ألفاً بغير حساب ، مع كل واحد منهم سبعون ألفاً فأجعلهم أمتي ، قال : هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، قال : يا رب إني أجد في الألواح أمة هم خير أمة أخرجت للناس ، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر فاجعلهم أمتي قال : هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، قال : يا رب إني أجد في الألواح أمة هم الآخرون السابقون يوم القيامة فاجعلهم أمتي ، قال : هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، فتمنى موسى عليه الصلاة والسلام أن يكون من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، فأوحى الله تعالى إليه يا موسى إني اصتفيطك على الناس برسالاتي وبكلامي فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطيت خمساً لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي ، أرسلت إلى الناس كافة وجعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً ، ونصرت بالرعب مسيرة شهر وأحلت لي الغنائم ، وأعطيت الشفاعة . وروي أن عمر تقاول هو ويهودي فقال عمر : والذي اصطفى محمد على البشر ، فقال اليهودي ما اصطفاه على البشر ، فلطمه عمر فرفع اليهودي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أن عمر زعم أن الله اصطفاك على البشر ، وزعمت أن الله لم يصطفيك على البشر فلطمن على حر وجهي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أما أنت يا عمر فأرضه ، ثم قال : إن آدم صفي الله وأبراهيم خليل الله وموسى نبي الله وعيسى روح الله وأنا حبيب الله وسمى نفسه السلام وسمى أمتي المسلمين ، وسمى نفسه المؤمن وسمى أمتي المؤمنين يا يهودي أنتم الأولون في الدنيا ونحن السابقون يوم القيامة ، وأن الجنة محرمة على سائر الأمم حتى تدخل أمتي . قال كعب الأحبار رضي الله عنه : إن الله تعالى أكرم هذه الأمة بثلاث قد أكرم بها أنبياءه جعل كل نبي شاهداً على قومه وجعل هذه الأمة شهداء على الناس ، وقال للرسل يا أيها الرسل كلوا من الطيبات وقال لهذه الأمة (يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم ) وقال لكل نبي دعوة مستجابة وقال لهذه الأمة (أدعوني استجب لكم )

وعن كثير بن سليمان قال : لقيت أنس بن مالك بواسطة فسمعته يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أمتي أمتي مرحومة في الآخرة لا عذاب عليها وإنما عذابها في الدنيا الفتن والزلازل ، فإذا كان يوم القيامة دفع الله لكل مؤمن ومؤمنة ومسلم ومسلة رجل من المشركين فيقال هذا فداؤك من النار . وعن الحسن البصري قال : ما أنفق العبد نفقة هي أحب إلى الله تعالى من تلاوة القرآن والثناء على الله تعالى عز وجل ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الباب الحادي والعشرون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب الختمية - سنكات :: المكتبة الالكترونية :: مكتبة الختم الالكترونية-
انتقل الى: