منتدى يعكس نشاط شباب الختمية - بمدينة سنكات . ديني ثقافي رياضي  
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الباب الخامس والعشرون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم الجناب المعظم



عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 18/05/2012

مُساهمةموضوع: الباب الخامس والعشرون   الجمعة يوليو 20, 2012 5:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الباب الخامس والعشرون

في الحزن والإجتهاد للآخرة
عن ثابت بن حجاج قال : قال عمر رضي الله عنه : زنوا أنفسكم قبل أن توزنوا، وحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا ، وتزينوا للعرض الأكبر وذلك يوم القيامة يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية ، وروى أبو ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه في الأحاديث القدسية أنه قال : يقول تعالى (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته محرما بينكم فلا تظالموا : يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم ، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم ، يا عبادي كلكم عار إلا من كسيته ، فاسكسوني أكسكم ، يا عبادي إنكم تخطئون باليل والنهار وأنا أغفر النوب جميعاً فاسغفروني أغفر لكم ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما ذاد ذلك في ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك في ملكي شيئا ، ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا على صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ، ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا غمس في البحر ، يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ، ثم أوفيكم إياها فمن وجد خيراً فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك لا يلومن إلا نفسه ، وروي عن أنس بن مالك عن الرسول صلى الله عليه وسلم ما أغرورقت أو ذرفت عين من خشية الله إلا وحرم الله على النار أن تحرقها ، فإن فاضت على وجه صاحبها لو يرهق وجهه قتر ولا ذلة ، وما كان من عمل يرى إلا وله ثواب إلا الدمعة فإنها تطفئ بحورا من النار ، ولو أن عبدي بكى من خشية الله في أمة فرحم الله تلك الأمة ببكاء ذلك العبد . وروي عن كعب الأحبار أنه قال : لأن أبكي من خشية الله حتى يسيل دمعي على وجنتي أحب إلي من أن أتصدق بوزن نفسي ذهباً ، وما من باك يبكي من خشية الله حتى تسيل قطره من دموعه على وجه الأرض فتمسه النار حتى يرجع قطر السماء وليس يرجع ، أي كما أن قطر السماء إذا ترك لا يرجع إليها أبداً فكذلك الإنسان الذي يبكي في الدنيا من خشية الله لا تمسه النار أبداً . وروي عن داود عليه الصلاة والسلام أنه ما شرب شراباً بعد الذنب إلا ونصفه ممزوج بدموع عينيه ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الباب الخامس والعشرون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب الختمية - سنكات :: المكتبة الالكترونية :: مكتبة الختم الالكترونية-
انتقل الى: